تعرف على تقنية الواقع الافتراضي ببساطة Virtual-reality tech


تقنية الواقع الافتراضي
تقنية الواقع الافتراضي

ما هو الواقع الافتراضي؟
 الواقع الافتراضي هو عبارة عن تجربة الدخول إلى عالم غير حقيقي تم إنشائه بواسطة تقنيات الحاسوب عالية الذكاء، هذا العالم تم إنشائه بشكل ثلاثي الأبعاد 3D بحيث يعطي المشاهد تجربة لرؤية أدق التفاصيل وكأنه بالفعل يشاهد مشهدًا حقيقيًا. هناك أمور أخرى تساهم في تعزيز واقعية هذه الصورة الافتراضية، مثل الصوت المجسم ثلاثي الأبعاد، تفاعل المستخدم مع العالم الوهمي عبر بعض الأدوات مثل عصيّ الألعاب أو أدوات الرسم أو غير ذلك.
بالرغم من اعتقاد البعض أن هذه التقنية حديثة التطوير، إلا أن فكرتها في الحقيقة ترجع إلى القرن الثامن عشر، وبدأت تدخل مرحلة التطوير بشكل جدي في المرحلة بين عامي 1970م إلى 1990م، حيث كان الغرض من هذه التقنية آنذاك هو استخدامها في التدريبات العسكرية، سواءً التدريبات القتالية أو التدرب على الطيران أو غير ذلك، لكن سرعان ما تحولت هذه التقنية لتدخل في الكثير من المجالات وتصبح جزءًا لا يتجزء منها.


كيف يعمل الواقع الافتراضي؟



- في البداية عندما يبدأ المستخدم في الدخول إلى العالم الوهمي عبر وضع نظارة الواقع الافتراضي تبدأ المستشعرات الدقيقة الموجودة في النظارة وهي غالبًا ثلاث مستشعرات توفر المقاييس التي تعتمد عليها هذه التقنية:

1- المغناطيسية أو الجاذبية Magnetometer
وهو المستشعر المسئول عن تحديد اتجاهات الحركة التي تقوم بها عند التأثر بوهم بصري داخل العالم الافتراضي، فهو بمثابة البوصلة التي ترشد الجهاز المستخدم.

2- التسارع Accelerometers
يعمل هذا المقياس على حساب قوى التسارع "التغير في السرعة"، وفي هذه التقنية فهو يستخدم من أجل فهم سلوك المستخدم وطبيعة حركته صعودًا أم هبوطًا؟ أفقيًا أم رأسيًا؟ كما هو الحال عندما تقوم بتدوير الهاتف لتتمكن من مشاهدة فيديو بشاشة كاملة فقيوم الهاتف بشكل تلقائي بتشغيل وضع "الشاشة الكاملة".


3- الجيروسكوب Gyroscope
هذه المستشعر يستخدم في تحديد الاتجاهات عبر الحفاظ على اتجاه معين أو توجيهك إلى الاتجاه الصحيح، فعند الدوران يقوم هذا المستشعر بحساب درجة التغير في اتجاه الجهاز وتنفيذه على التطبيق المستخدم.
بعد تحديد حركة الجسم يأتي الدور على العدسات Lenses والتي تعتبر هي العامل الرئيسي في نظارات VR لكونها وسيلة التغذية التي تقوم بخداع العقل عبر نقل صورة من عالم افتراضي بدرجة كبيرة من الإتقان بحيث يصبح مطابقًا للواقع الافتراضي.

بعد ذلك يتم إجراء مجموعة من عمليات المعالجة المتطورة التي تقوم بتحويل الصورة إلى صور تفاعلية ثلاثية الأبعاد، بالإضافة إلى وضع أي مؤثرات إضافية، وفي النهاية تخرج للمستخدم مجموعة من المؤثرات السمعية والبصرية التي تكون متقنة بدرجة تنجح في خداع العقل، فإذا شاهدت فيديو لحافة برج عال ستجد نبضات قلبك تتسارع ويبدأ الأدرنالين بالتدفق في جسدك ويبدأ العقل في استشعار الخطر، بالرغم من أنك قد تكون موجودًا داخل غرفة نومك!



الفرق بين الواقع الافتراضي والواقع المعزز



- هناك عدة أنواع من تقنية الواقع الظاهري أو الوهمي، لكل نوع من هذه الأنواع مميزاته وخصائصه، فهناك الواقع الافتراضي Virtual Reality وهناك الواقع المعزز Augmented Reality وهناك الواقع المختلط Mixed Reality، سنتعرف سريعًا على هذه الأنواع وما الفرق بينها وبين الأخرى.


1- الواقع الافتراضي VR) Virtual Reality)
 تحدثنا عن هذا النوع في فقرات سابقة وتعرفنا على الكثير من المعلومات عنه، فهو ببساطة يقوم بدمج تقنيات يقوم بإنشائها أو يستمدها من بعض المستشعرات لخلق تجربة وهمية تحاكي الواقعية، فستجد نفسك في عالم ثلاثي الأبعاد تستطيع مشاهدته بدقة كبيرة، وهناك الكثير من النظارات التي توفر لك هذه التجربة على سبيل المثال نظارة Google Cardboard.


2- الواقع المعزز AR) Augmented Reality)
يتميز هذا النوع عن النوع السابق بوجود عناصر إضافية يتم إنشائها داخل العالم الحقيقي أو الافتراضي بتقنيات متقدمة للغاية، أبرز مثال على ذلك هي لعبة بوكيمون جو الشهيرة، فعند ارتدائك للنظارة الخاصة بهذا التقنية ستتمكن من مشاهدة البوكيمونز المنتشرة في العالم الحقيقي والتي لا يراها إلا أنت.

3- الواقع المختلط MR) Mixed Reality)
من اسمها، هذه التقنية تجمع بين النوعين السابقين، فهي توفر إمكانية تجربة عالم افتراضي من إنشائه باستخدام العالم الحقيقي، حيث يمكنك التحكم في العناصر التي تراها، وهذا يعتمد على دمج الواقع الافتراضي والمعزز كما ذكرنا، حيث تتفاعل فيه العناصر الواقعية والرقمية.


مميزات الواقع الافتراضي

  • يعتبر من أكثر التقنيات الترفيهية استخدامًا هذه الآونة
  • ستتمكن من اللعب وزيارة أماكن كثير بأعلى جرافيك ممكن
  • تستطيع مشاهدة صور بأدق التفاصيل الممكنة باستخدام هذه التقنية
  • يوفر الكثير من الأموال المنفقة على برامج التدريب في مختلف التخصصات
  • يساعدك على تخفيف أي رهاب تعاني منه، مثل الطيران أو تسلق المرتفعات
  • يوفر لذوي الإعاقة تجربة شعور القيام بأشياء لا يمكنهم القيام بها في الواقع
  • يعتبر وسيلة مميزة للتدريب العملي بدون حاجة إلى وجود الأدوات بشكل مادي
  • يتم العمل على تطوير هذه التقنية يومًا بعد يوم لتصبح أفضل وأسهل في الاستخدام

عيوب الواقع الافتراضي
  • تكلفة القدرة على استخدامه مرتفعة
  • وسيلة أخرى تدفع البشر للهروب من الواقع
  • النسخة الحالية من التقنية تحتوي على عيوب لم يتم علاجها
  • قد يسبب الإدمان بسبب انتشارها في مجالات ترفيهية كثيرة
غير متاح على كافة الأجهزة، فهو يحتاج إلى تقنيات معينة لتتمكن من تجربته


تطبيقات الواقع الافتراضي



كما ذكرنا في مميزت هذه التقنية الرائعة، فإن استخدامها في التدريب يعتبر أهم تطبيقاتها، فبدلًا من استخدام المتدريبن لآلات باهظة الثمن وربما إفسادها بسبب عدم الخبرة، يمكن الاعتماد على هذه التقنية في القيام بمحاكاة للعمل الأصلي، بحيث يصبح التدريب عملي بدرجة كبيرة، وفي نفس الوقت لا يكلف الكثير. أيضًا يعتبر استخدامها في ألعاب الفيديو من أهم تطبيقاتها التي تدر أموالًا ضخمة. إليكم أهم استخدامات الواقع الافتراضي.

1- التدريب العسكري
 تخيل معي كيف يمكن مثلًا للفرق العسكرية المتخصصة في إنقاذ الرهائن من التدرب على عمليات مشابهة لتلك التي يمكن أن يقوموا بها في يومٍ من الأيام؟ يتم استخدام هذه التقنية في محاكاة للكثير من عمليات الاختطاف التي تختلف ظروفها، وتبدأ هذه الفرق في التدرب على كيفية حل هذه الأزمة بأفضل طريقة ممكنة. قس على ذلك الكثير من التمارين والتدريبات القتالية والغير قتالية التي يمكنها الاستفادة من هذه التقنية.

2- التدريب العادي
نعم.. يمكن الاستفادة منها أيضًا في التدرب العملي، مثلًا بالنسبة لقيادة الطائرات، هناك الكثير من البرامج التي تستخدمها شركات الطيران في تدريب طياريها على تعلم الطيران منذ البداية مرورًا إلى التدرب على بعض المواقف التي قد يتعرض لها الطيارون مثل الهبوط الاضطراري أو العواصف أو ما شابه.

3- مجال الطب
أيضًا مجال الطب من المجالات الهامة للغاية التي تستخدم فيها هذه التقنية، حيث يمكن لطلاب كليات الطب التدرب على ممارسة العمليات الجراحية بشكل أقرب ما يكون للواقع بدون حاجة إلى مريض بشري، فقط من النظارات سيجد المتعلم بيئة يمكنه فيها التدرب على إجراء العمليات والتعود عليها. شاهد هذا الفيديو الترفيهي لمشاهدة مثل عملي على تطبيقات VR.


كيفية تجربة الواقع الافتراضي



نختم معكم هذا المقال بمجموعة الأدوات التي ستحتاجون إليها إذا أردتم تجربة هذه التقنية الرائعة، يمكنك تجربتها سواءً على الحواسيب أو الهواتف بكل سهولة، فقط تأكدوا من دعم أجهزتكم لتلك التقنية من خلال الطرق التالية.

1- التأكد من أن الكمبيوتر يدعم الواقع الافتراضي
إذا كنت تريد تجربة هذه التقنية على الكمبيوتر يجب أن يكون لديك إمكانيات عالية في حاسوبك، وهذه هي أفضل إمكانيات يجب أن تتوفر عليها حتى تشغيل التقنية على حاسوبك بدون مشاكل.

نظام التشغيل: Windows 7 64 bit
الذاكرة العشوائية: 8GB RAM أو أعلى
المعالج: Intel i5-4590 أو مكافئ أو أعلى
كارت الشاشة: NVIDIA GTX 970 أو AMD R9 290 أو أعلى

- إذا لم تكن لديك معرفة كبيرة بمكونات الحواسيب، فقط قم بالدخول لهذا الرابط وتحميل الأداة البسيطة المتوفرة هناك، ثم قم بتنصيبها على الحاسوب وقم بعمل فحص لمكونات الكمبيوتر.

2- التأكد من أن الموبايل يدعم الواقع الافتراضي
- تعتبر الهواتف أسهل في تشغيل هذه التقنية من الحواسيب التي كما ذكرنا تحتاج إلى إمكانيات عالية، وغالبًا ستحتاج إلى أن يحتوي هاتفك على مستشعر الجيروسكوب Gyroscope لأن باقي المستشعرات ستكون متوفرة بشكل كبير. طريقة سهلة يمكنك معرفة إذا كان هاتفك يدعم الواقع الافتراضي من خلال تحميل هذا التطبيق ثم تشغيله على الهاتف وعمل Check وسوف يخبرك التطبيق إذا كان هاتفك يدعم الواقع الافتراضي أم لا وما هي القطعة الغير متوفرة.

3- شراء نظارة الواقع الافتراضي VR



- إذا وجدت أن هاتفك أو حاسوبك أو كلاهما يدعم تقنية Virtual Reality فعليك الآن أن تقوم بشراء القطعة الهامة وهي التي ستمكنك من الاستمتاع بهذه التقنية، وقد قمنا في الموضوع السابق بعمل مراجعة لأفضل النظارات التي يمكنك أن تشتريها عبر الإنترنت وعرضنا مميزاتها وأسعارها

4- استخدام تطبيق يدعم الواقع الافتراضي
- أخيرًا سيكون عليك استخدام منصة تدعم هذه التقنية سواءً بالنسبة للألعاب أو مشاهدة الفيديو، فيمكنك الدخول إلى يوتيوب أو أحد المواقع البديلة ليوتيوب وكتابة VR Videos والاسمتاع بهذه التجربة الرائعة. أيضًا يمكنك البحث في جوجل على ألعاب تدعم الواقع الافتراضي VR Games وهكذا.
TAG

عن الكاتب :

هناك تعليق واحد

  1. تكنولوجيا الواقع الافتراضي
    تطبيقات الواقع الافتراضي
    الواقع الافتراضي vr
    الواقع الافتراضي في التعليم
    الواقع الافتراضي pdf

    الواقع الافتراضي في الطب
    بحث عن الواقع الافتراضي pdf
    الواقع الافتراضي في التعليم doc

    ردحذف

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *